[ صبابة ]

تحدثنا وبحنا .. وحكينا

‏وما كانت لشكوانا إجابة

‏وطفنا في حواري الساهرينَ

‏وما فتح لنا الأصحابُ بابا

‏أنا تلك التي شابت حنينا

‏وهشّم قلبها من عنها غابَ

‏وما قدرَت على محو السنين

‏فحاضرها قد ازداد كآبة

‏وتيهُ النفس يلهي التائهين

‏عن النفس التي طفحت صبابة

‏ألا ليت الهوى ليس يقينا

‏وليتَ محبتي كانت دعابة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: