[ البيت الذي كبرت فيه ]

47C7E9BD-A992-4112-87B0-14D6F05F6FAA-285x300.jpg

ترجمتي عن الفرنسية بتصرف بسيط
لكلمات أغنية فرنسواز هاردي:
( المنزل الذي كبرت فيه )


عندما أعود لذكرياتي،‬
‫أرى البيت الذي كبرتُ فيه،‬
‫فتلحقه عدة أمور،
‫كأن أشاهد حديقة الزهور.‬

‫في تلك المدينة‬
‫حيث عاشت الأشجار،‬‫
حيث منزلي،‬
‫حيث نمت الأزهار،‬
‫لم يعد شيئًا منها حيث كان.‬

‫دائمًا ما كان أصدقائي يضحكون،‬
وعندما ألعب..‬
‫ببراعة معي يلعبون،‬
‫لكن كل شيء ينتهي،‬
‫فكان لابد لي من الرحيل.‬

‫عندها امتلأت بالدموع العين‬
‫سألوني الأصدقاء: “لمَ تبكين ؟”‬
‫قالوا: “إن اكتشاف العالم‬
‫أجمل من البقاء على حالٍ إلى الأبد.

‫إن اكتشافه‬
‫كشروق يكشف الليل عن المدينة،‬
‫يطلعك على ما لم تريه بعد. “‬

‫عندما تركتُ زاوية طفولتي،‬
‫كنت قد أدركتُ بأنني تركت فيها قلبي.‬

‫كان أصدقائي يغبطونني على حظي‬
‫بينما كنت أطمع بالسعادة التي بين أيديهم‬
‫طامعةً حتى بالهموم التي تضحكهم‬

‫وكأني أسمع صوتي يعدهم:‬
“سأعود يومًا ما،‬
‫في صباحٍ صحوٍ،‬
بين ضحكاتكم.‬

‫أجل،‬

‫سأستقلّ أول قطار،‬
‫يومًا ما،‬
ليعود بي إلى ذكرياتي معكم.”‬

‫مضى الوقت،‬
‫وهأنذا عدت من جديد،‬
‫لأبحث بلا جدوى‬
عن المنزل الذي أهوى..‬

‫أين ذهبت الأحجار ؟‬
‫أين تلك الأزهار ؟‬
‫أين كل ما أتيت من أجله ؟‬

‫لا أثر لتلك الأشياء،‬
‫ولا أثر للأصدقاء،‬
‫فقد سرق منهم آخرون منازلهم..‬

‫هناك..‬
قد عاشت الأشجار..‬
‫في تلك المدينة..‬

‫أما المنزل..‬
‫فأين هو ؟‬

‫ ‬‫حقًّا…‬
‫لستُ أدري أين البيت الذي كبرتُ فيه.‬
من يدلني على بيتي ؟‬


كلمات: إيدي مارنيه
غناء: فرونسواز هاردي (1966م)
ترجمتي بتصرف


للاستماع إلى الأغنية 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: