, بعض مني ،

كاتبة مقال سعودية، مدققة نصوص عربية ومترجمة تحريرية (عربي/إنجليزي/فرنسي)، مدونة، ومؤلفة كتاب بين العاشرتين.

سارة خالد، كاتبة سعودية.

ولدت في العاصمة الرياض، عام 1992م. ونشأت في الدمام، ثم انتقلت إلى جدة حيث حصلت في 2018م على بكالوريوس اللغة الفرنسية وآدابها من جامعة الملك عبد العزيز، مع مرتبة الشرف الأولى، كأول خريجة في القسم متدربة على الترجمة التحريرية، ثم انتقلت إلى الرياض ودشنت كتابي الأول بين العاشرتين في مارس 2019م بمعرض الكتاب الدولي بالرياض، وخضت تجربتين في العمل الإداري في القطاع الخاص، واليوم بعد حصولي على ثلاث رخص عمل ككاتبة مقال ومدققة نصوص ومترجمة تحريرية، أعمل بشكل حر.

غير الكتابة، أهوى …

القراءة
بدأتها بقراءة قصص الأطفال ومجلة ماجد ثم مقالات مجلة فواصل، ثم تعمقت في علم النفس والفراسة وتطوير الذات، واليوم أفضّل من الكتب الفلسفة والأدب.

الفنون
الفن غذاء للروح ومرآة لها، لذا لا أقاوم الموسيقى، وأحب أن أرسم كلما شعرت بالرغبة في التعبير بالخطوط والألوان، والتصوير بالنسبة إلي تسليط الضوء على كل جميل مرئي.

البحث
بالنسبة إلي، البحث أسلوب حياة، لا أمل الإجابة على أي سؤال، ولا أحب أن أدرك جهلي لأمر ما ولا أتعرف عليه لو قليلًا، وكلما تعلمت لغة جديدة استمتعت في البحث أكثر.

الرياضة
هذه هي هوايتي التي أتردد بين إهمالها والاعتناء بها، بالنسبة إلي التمارين الرياضية والمشي وقود يجدد حبي للحياة ويساعدني على مواجهة الصعاب والسيطرة على انفعالاتي.

أنا والإعلام …

النشر في الصحف:

حتى اليوم، نشرت مقالين في جريدة الرياض: لا شأن لك فلا تتطفل وقناع لابد منه.. ومقالين في مجلة قوارئ: كيف أقرأ قراءة تثقيفية؟ وذكر فتذكر واستذكر ثم ذاكر.. ومقال المنهج التربوي في صحيفة شعبية، ومقال النقد حق للجميع في صحيفة أقمار نيوز.

من أخباري: