[ أنا هنا ]

مرحبا.. منذ ذلك اليوم وحتى الساعة وفكرتك لا تنفك عن التردد على ذهني، أعني، عندما قلت لي بأننا أقوياء بين الناس وخاصة المقربين منا، أقوياء ونخفي ضعفنا لنحميهم من علامات انكسارنا. صحيح، ولكن… ألم تمر بك ليالٍ شعرت فيها بأنك في جوهرك محطم وهش وفارغ لا يملؤك سوى الركام والرماد، وتود لو أن أحدهم يشعرمتابعة القراءة “[ أنا هنا ]”

[ كشّر وقهقِه ]

     كثيرًا ما تنتابنا مشاعر ولا نستطيع إخفاءها، وقد نرى البعض في ابتهاج دائم على الرغم مما يخالجهم ونتعجب من ذلك، إن ملامحنا إن لم تعبر عن شيء -أي تعابيرنا المحايدة- تعطي صورة سلبية عن مكنوننا، وتكون وسيلة لتسهيل وقوعنا في الطاقة السلبية، كلما اعتدنا على رؤية اللاتعبير مهدنا الطريق للبؤس أو الضجر أومتابعة القراءة “[ كشّر وقهقِه ]”

[ باقة البؤساء ]

نفسي تتأرجح كبهلوان على حبلٍ معلّق، نوبات من عدم الاتزان تزورني باستمرار، لا تنم عن الضعف ولكنها فطرة الإنسان. لو نظرت إلى وجهي لقرأت اضطرابي، هذا الشحوب يحدثك عن قلق انتظاري، والهالتان تشيران لك إلى قلبي، ولو نظرت إلى غرفتي لوجدها تتكئ بجانبي على فراش نومي، كما لو كانت هناك لتعانقني ليلًا نهارًا، أما تكدسمتابعة القراءة “[ باقة البؤساء ]”

[ بلا إحساس ]

لا تجعل رضا الناس غاية فإنك لن تدركها مهما فعلت، كل إنسان كان قادرًا على الخروج من مآزقه ولو بعد حين اتركه ليعيش تجاربه وحده. إن الناس معظمهم مصدر ألم، إن حميت قلبك منهم اغتصبوه، وإن رددته عنهم اغتالوه، وإن فتحت لهم أبوابه استقطعوا منه أجزاءه الواحد تلو الآخر ثم ألقوا ببقاياه البالية بين يديكمتابعة القراءة “[ بلا إحساس ]”

[ خطوة مرتعشة ]

تسيطر عليك المخاوف لفترة ليست بالقصيرة حتى تخالها نالت تمام النيل منك لكنك تتفوق عليها مرة وتركلها بعيدًا عنك. تستعيد قواك تلملم شتاتك تتمالك نفسك من جديد ثم تقضي أيامك مرتاح البال إنسانًا صلبًا لا تساوره الشكوك ولا يهدده القلق والخوف في حياته قد صار من الماضي. وما إن تتخذ أكبر خطواتك حتى ترى الخوفمتابعة القراءة “[ خطوة مرتعشة ]”

[ أبله ]

كل شيء سينتهي، أعلم ذلك فلا شيء دائمٌ في هذا العالم.. لكن مرحلة التعلق بين شيئين، بين نقطتين، بين حالتين، بين فكرتين، مرحلة الانتظار، مرحلة التوقف عن النمو الإيجابي، مرحلة التوقف عن التقدم والتراجع في الوقت ذاته، هذه المرحلة المملة الكئيبة لا تُطاق يا حبيبي بمختلف تفاصيلها. أما التجاهل، فأيًّا كان المقصد منه، هذا التجاهلمتابعة القراءة “[ أبله ]”

[ فقد ]

الفقد مرير، وإنه لواقع لا يحتاج لتكرار هذه العبارة في كل مرة على لسان ضحية أخرى للفقد، إن مرارة الفقد واقع لا يحتاج إلى تمثيل. يسرق منك الموت أحدهم فتكتشف أن شكواك الماضية لم تكن إلا تذمرات طفل لم يدرك من كبد الحياة مثقال ذرة، تتلقى الصدمة بضعف كبير، ثم تضعف أمام انتظار صدمة مماثلةمتابعة القراءة “[ فقد ]”