[ السمراء ]

قد خانني الشرقيُّ في سمرائِهِ ،كوبٌ وراءَ الكوبِ حتّى تنضب . وأنا أخونُهُ في سمار البنِّ إن ،تستوطنُ سمراؤهُ ما يكتب . في العشق ثالثنا ورابعنا هما ،كوبان سمراوان مُرّهُما عذب . صُبْحًا مساءً نلتقي بهما معًا ،نحيى ونعشقُ نطربُ ونُطبطب . لله طهرُ خيانةٍ مخلصةٍ ،حضّر حبيبي السُمرَةَ ولنشرب !