[عيد ميلاد حزين]

الطفلة "أنا" وابتسامة إنجاز في فناء منزلنا.مدينة الخبر، 1998م. عيد ميلاد حزين، حتمًا أرجو لي عامًا سعيدًا لكن هذه الذكرى تبدو مستثناة. أكملتُ اليوم عقدي الثالث (أي أني قصصتُ شريط العقد الرابع) والدموع محتقنة، سوء تقدير، ثم سوء توقيت، ثم سوء تفاهم… هكذا كان أسبوعي العشريني الأخير، ناهيك عن شريط الذكريات الذي لم ينتظر لحظة … تابع قراءة [عيد ميلاد حزين]

[ أكثر من مجرد قهوة ]

عندما أفكر بالامتنان كواجب ينبغي تقديمه بحب لما يستحقه، أنتبه إلى كمية الأشياء والأشخاص والأماكن والأحداث التي لا ألقي لها بالًا ولا أعطيها حقها من الامتنان.. هذا هو نوع من القيمة التي نعطيها ما حولنا، أليست قمية الأشياء بيد شاهدها؟ فما هو المكان إن لم يكن له زوار؟ ما هو المقعد بدون جالس؟ ما هي … تابع قراءة [ أكثر من مجرد قهوة ]

[ أيعقل أنك لا تعرف؟! ]

أسماء كبيرة كثيرة نجهلها، قبل العشرين وبعد المائة إن أدركناها، منها ما برق نجمه في سماء تثير اهتمامنا ولم نقرأ عنه يومًا أو لم نسمع عنه، ليس لذنب ارتكبناه ولكننا لم نُرزق بالعصمة من الجهل ولا بملكة تمام المعرفة. رغم ذلك، يخجل الكثير منا من الاعتراف كقارئ بأنه لم يقرأ للكاتب الفلاني أو لم يسمع … تابع قراءة [ أيعقل أنك لا تعرف؟! ]