[ شقاءٌ ]

نوبات الحزن تلاحقني وكأني خُلقتُ لكي أحزن أشقاءُ الإنسانِ بحزنِ أم أن شقاءهُ يتلوّن يومٌ أتمايلُ وأغنّي وشهورٌ من بعدها تُوهِن وهنُ الأشواق يراقصني وفراغُ الوقتِ بيَ استوطن ما الحلُّ بظنّكَ فبظنّي ما من أحوالٍ تُستأمَن أنقذني يا صاحبي وأغثني فالهمُّ من قلبي تمكّن