[ يا خيرُ ربي ]

لمَ تستهن بمكانتك؟يا من أتىبجنود خيرٍ اتجاهها هالتي بيضاء صارتمستنيرةوظلهاقد غادر الدنياكحالِ كآبتي أخبرتني أني السعادة كلهاووجودي وحديضامنٌ لسعادتي أنا إن ضحكتُ مرةًمن دونكَأضعافها تشهدوأنتَ برفقتي يا خيرُ ربييا هباتٌ أُنزِلتمن عندهليزيح عني كربتي لا تستخفَّ بقَدرِكَ عنديولاتنكر حلاوةكونك بمعيتي 19 أغسطس 2017م

[ آتِني أوانك ]

‫ حللتُ جديلتي حينَ بدرتَ‬ ‫إلى ذهني ولم تبرح مكانك‬ ‫أحييك بما قد كنتَ تعشق‬ ‫تــوسّـدَهُ بحبكَ .. وحـنـانك‬ ‫فداكَ شعري الأجعد تقدَّم‬ ‫وقل لي كيفَ جاراكَ زمانك‬ ‫ودعني ألمح العينين حتى‬ ‫أنقّـب عن مفـاتيح أمــانِك‬ ‫أنا ما لي سوى عينيكَ نورًا،‬ ‫بمَ أتشبّثُ غيرَ بنانك ؟‬ ‫وما الجدوى من العيش بدونك ؟‬ ‫وما ليمتابعة القراءة “[ آتِني أوانك ]”