[ شخصٌ ]

     “شخص”.. رجل نحيل الساقين، كبير الكرش، متبلد التعابير إلا من عينين فضوليتين، لا يرتدي إلا اللون الأزرق بدرجاته كلها غير مهتم بتناسق لباسه، أشعث الشعر، يبقيه مبعثرًا ورطبًا كفرخ خرج للتو من بيضته، لا يسرحه أبدًا، كلما انتقد أحدهم مظهره، ردد: “الجمال جمال الروح”، بينما لا تجد في روحه جمالًا فهو لا يستطيع تحملمتابعة القراءة “[ شخصٌ ]”

[ تحت المراقبة ]

     يرتدي قميصًا داكنَ الزرقةِ، وبنطالًا بنيًّا، وقبعتَهُ المسطحةَ الرماديةَ الباهتةَ، وبينَ سبابتِه اليمنى والوسطى سيجارةٌ تكادُ تصبح إصبعًا سادسًا، يضعُ ساقًا على الأخرى، يشيحُ بنظرِه إلى الفضاءِ البعيدِ بعينين شبهِ منغلقتين وكأنهُ غارقٌ في التفكيرِ، لا ينفكُّ عن تلكَ العادةِ كلما شعرَ بأنَّ الأنظارَ جميعَها عليهِ، ويظهرُ توترُهُ في اضطرابِ ساقِهِ اليسرى، وشعورُهُمتابعة القراءة “[ تحت المراقبة ]”

[ كتاب| رجلٌ جاءَ وذهبَ ]

الطبعة : الرابعة المؤلف : غازي عبدالرحمن القصيبي دار النشر : دار الساقي التقييم : *** كُتِب للبعض أن يحيوا بجزءٍ منهم – على الأقل – يعيش الوحدة بحذافيرها، في رحلة بحث دائمة عن الصديق الأبدي أو الحبيب الأبدي أو حتى الأسرة الحاضنة أبدًا، وأظن أن المرأة المصابة بلعنة رحيل الرجل الخالد في أحلامها والمسيطر على واقعها وخيالها هي أسوأمتابعة القراءة “[ كتاب| رجلٌ جاءَ وذهبَ ]”