[ كم أحب هذا وهذا ]

– أحب شاربك، وهذا الشيب في ذقنك، وصوتك حين تقاوم المرض لتغني لي، وذكاؤك الذي يفوقني بمراحل. – أحبكِ لأنكِ أنتِ، وبعدها يصيبُ حبّي تفاصيلك الأخرى. – ولمَ تعدها إصابةً ؟ هل شكوتُ لكَ حبّك من قبل ؟ – لم أعنِ وصفه بالمرض ولكنه ضربٌ من الجنونِ يصيبُ كل عاقلٍ ينتمي إليك. – واثقٌ جدًّا،متابعة القراءة “[ كم أحب هذا وهذا ]”