[أجندة الثابت سين]

يحكى أن سين فُطِرَ على السير، وظلّ يسير في الاتجاه الذي يمليه عليه ما أمامه، يسير إلى الأمام ما استطاع، ويسير إلى الخلف قليلًا ليقفز مكملًا السير "إلى الأمام"، ويسير إلى اتجاهٍ جانبي مغيّرًا مساره ليستطيع السير تجاه مقصده (إلى الأمام) أو ليستمر بالسير في مساره الجديد. ما أكثر المفردات المشتقة من كلمة (سارَ) في …

تابع قراءة [أجندة الثابت سين]

[عيد ميلاد حزين]

الطفلة "أنا" وابتسامة إنجاز في فناء منزلنا.مدينة الخبر، 1998م. عيد ميلاد حزين، حتمًا أرجو لي عامًا سعيدًا لكن هذه الذكرى تبدو مستثناة. أكملتُ اليوم عقدي الثالث (أي أني قصصتُ شريط العقد الرابع) والدموع محتقنة، سوء تقدير، ثم سوء توقيت، ثم سوء تفاهم… هكذا كان أسبوعي العشريني الأخير، ناهيك عن شريط الذكريات الذي لم ينتظر لحظة …

تابع قراءة [عيد ميلاد حزين]

[رسالة إلى رفيق]

إلى رفيقي المخلص/ ... لم أفهم إشاراتك لي منذ الطفولة، لطالما أيقظتني ووالديَّ بعد منتصف الليل وأرقصت أفكاري على نبض أذنيَّ في السلالم درجةً درجة، وخطوةً خطوة، وانحناءةً انحناءة، وعندما اعتزلني إيقاعك لعقدين ظننتُ أنه كان قرينَ عمرٍ ولّى، لا يمت للحاضر بصلة، حتى التقينا منذ عامين للمرة الأولى. منذ لحظة لقائنا الأولى، تلك، وأنا …

تابع قراءة [رسالة إلى رفيق]

[ أكثر من مجرد قهوة ]

عندما أفكر بالامتنان كواجب ينبغي تقديمه بحب لما يستحقه، أنتبه إلى كمية الأشياء والأشخاص والأماكن والأحداث التي لا ألقي لها بالًا ولا أعطيها حقها من الامتنان.. هذا هو نوع من القيمة التي نعطيها ما حولنا، أليست قمية الأشياء بيد شاهدها؟ فما هو المكان إن لم يكن له زوار؟ ما هو المقعد بدون جالس؟ ما هي …

تابع قراءة [ أكثر من مجرد قهوة ]

[ هُراء ]

     هذه هي المرة الأولى التي أكتب فيها نصًّا من على فراشي، بين وسائدي وعلى سطور دفتري المخصص لكتاباتي خارج المنزل.      ما يميز نصي هذا هو الجو المحيط بقلمي.. بل التفاصيل جميعها.. أكتب هنا بين أسرتي، بعد شروق الشمس، على فراشي، بمزاج جميل حقيقة رغم ما يسكنني من شوق، حبر أخضر بعد …

تابع قراءة [ هُراء ]